التوقيع على مذكرة التفاهم بين الوكالة الوطنية لتطوير الإستثمار ANDI و الهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة

وقع السيد مصطفى زيكارة، المدير العام للوكالة الوطنية لتطوير الإستثمار،  عقب انتهاء اجتماعات الدورة الثامنة للجنة العليا المصرية الجزائرية المشتركة، المنعقدة الاربعاء 29 جوان ، برئاسة الوزير الأول، السيد أيمن بن عبد الرحمان، و رئيس مجلس الوزراء المصري، السيد مصطفى مدبولي، على مذكرة تفاهم مع نظيره، المستشار محمدعبد الوهاب، الرئيس التنفيذي للهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة (GAFI).

إن التوقيع على مذكرة التفاهم هذه يأتي إيماناً من الهيئتين بأهمية تعزيز العلاقات الثنائية وتطوير التعاون المتبادل في مجال الاستثمار بين البلدين، وسعياً لإنشاء إطار عملي لتعزيز التعاون الثنائي، وتبادل الخبرات وتعزيز مناخ الأعمال، على النحو الذي يساعد في تنفيذ أهداف التنمية المستدامة في كلا البلدين، مع مراعاة القوانين واللوائح والإجراءات الوطنية المعمول بها والمنظمة لأسلوب العمل في أجهزة الدولة في كل من الجزائر و مصر

 و عليه، بموجب مذكرة التفاهم هذه سيعمل الجانبان على تشجيع الاستثمارات المتبادلة وإنشاء مشروعات استثمارية مشتركة، وكذلك تشجيع تبادل وفود وزيارات رجال الأعمال؛ من أجل التعرف على أفضل الممارسات والخبرات لكل طرف في مجال ترويج الاستثمار، إضافة إلى التنظيم المشترك للمؤتمرات والندوات للترويج للاستثمار في كلا البلدين، وتنظيم اللقاءات التوافقية بين رجال الأعمال والشركات من أجل تعزيز التواصل بين الجانبين.  كما سيتم وفقا لهذه المذكرة تبادل الخبرات والمعرفة الفنية بين الطرفين للاستفادة من الخبرات التي حققها كل طرف من خلال تنظيم برامج تدريبية، ورش عمل، ندوات ومنتديات، في عدة مجالات تشمل الخدمات المقدمة للمستثمرين و الشببابيك الوحيدة، وخرائط الفرص الاستثمارية، وأنشطة الترويج للاستثمار، والمناطق الاستثمارية.

Similar Posts