ديمغرافيــا الجزائــر-2015- (تحديث افريل 2016)

---------------------------------------------------------------------------------------------------- 

40,4 مليون نسمة في 1 جانفي 2016

 41,2مليون نسمة في 1 جانفي 2017

 000 040 1 ولادة حية و183000 وفاة

 369000 زواج سنة 2015

 

بلغ عدد السكان المقيمين في الجزائر في الأول من جانفي 2016 , 40,4 مليون نسمة.

عرفت سنة 2015 ارتفاعًا محسوسا في عدد الولادات الحية حيث تجاوز للمرة الثانية عتبة المليون ولادة. كما عرفت هذه السنة ارتفاعا في عدد الوفيات وانخفاضا معتبر  في عدد الزواجات مقارنة بالسنة الماضية.

 

للتحميل   

تطور عدد السكان

خلال سنة 2015 عرف عدد السكان المقيمين في الجزائر زيادة طبيعية قدرت بـ 858000 نسمة، أي ما يعادل معدل نمو طبيعي 2,15 % و هو نفس المستوى المسجل سنة 2014.

تجدر الاشارة الى ان النمو الطبيعي للسكان مرتبط اساسا بالارتفاع في حجم الولادات الحية.

وفي حالة ما إذا افترضنا بقاء نفس وتيرة النمو الطبيعي المسجلة سنة  2016  فإن اجمالي عدد السكان المقيمين سيبلغ 41.2 مليون نسمة بحلول أول جانفي 2017.

 

التركيبة السكانية

تميزت تركيبة السكان حسب السن، بتاريخ أول جويلية 2015 الموضحة في الجدول (4) بما يلي:

  • تواصل الارتفاع في نسبة فئة السكان دون الخامسة من العمر، والتي انتقلت من 11,6%  إلى 11,7% ما بين 2014  و 2015.
  • عرفت نسبة فئة السكان الذين تقل أعمارهم عن 15 سنة ارتفاعا، حيث انتقلت من 28,4.% إلى 28,8% خلال نفس الفترة.
  • واصلت نسبة الفئة السكانية في سن النشاط الاقتصادي ( 15-59 سنة) انخفاضها، حيث تراجعت من 63,1 % إلى 62,5% في الفترة ما بين 2014 و 2015,
  • في حين واصلت نسبة فئة السكان البالغين 60 سنة فاكثر ارتفاعها اذ انتقلت من 8,5  % إلى 8,7% ما بين سنتي 2014 و 2015، أي ما يعادل  3484000نسمة  منهم 511000 في  فئة البالغين 80 سنة فاكثر.
  • من جهة أخرى بلغ حجم الفئة  النسوية في سن الإنجاب (15- 49 سنة) 10,8 مليون امرأة

اما بالنسبة لمعدل الاعالة ديمغرافية المعرف كحاصل القسمة  لمجموع فئتي الاشخاص الذين تقل اعمارهم عن 15 سنة و البالغين 60 سنة فاكثر على الفئة السكانية في سن النشاط الاقتصادي (15- 59 سنة) فقد بلغ 60.1 ل 100 شخص في سن النشاط.

حيث شهد هذا المعدل ارتفاعا مقارنة بسنة 2008 حيث كان 55 شخص معال لكل 100 شخص في سن النشاط . يعود هذا الارتفاع الي الزيادة في نسبة فئة السكان دون 15 سنة من العمر و فئة المسنين (60 سنة فاكثر)

الولادات و الخصوبة

تميزت سنة 2015 بارتفاع عدد الولادات حيث سجلت مصالح الحالة المدنية 1040000 ولادة حية وهو ما يعادل 2800 ولادة حية في اليوم. بينما عرفت سنتي 2014 و 2013 معدل 2700 و 2600 ولادة في اليوم على التوالي.

تجدر الاشارة الى ان هذه هي السنة الثانية على التوالي التي تجاوز فيها حجم الولادات عتبة المليون. و يظهر توزيع الولادات حسب الجنس نسبة ذكورة بلغت 104 ذكر لكل 100 انثى.

 عرف حجم الولادات ارتفاعا ب 26000 ولادة بين سنتي 2014 و 2015 أي بارتفاع نسبي بلغ 2.6% و هو ما يعادل نصف الارتفاع النسبي المسجل بين سنتي 2013 و 2014. كما واصل المعدل الخام للولادات ارتفاعه ليبلغ 26.03‰.

عرف مؤشر الخصوبة الكلي ارتفاعا بدوره حيث انتقل من 3.0 الى 3.1 طفل لكل امرأة خلال نفس الفترة. بينما نلاحظ استقرار في متوسط العمر عند الإنجاب عند 31.8.

الوفيـات

الوفيات العامة

بلغ حجم الوفيات 183000  وفاة سنة 2015 مسجلا ارتفاعا نسبيا قدر بـ  %5.2 مقارنة بسنة 2014، مما أدى إلى ارتفاع المعدل الخام للوفيات الذي انتقل من 4,44‰  إلى 4,57 ‰ خلال هذه الفترة.

اثر هذا الارتفاع على معدل احتمال البقاء على قيد الحياة عند الولادة ليسجل بذلك تراجع قدر بالعشر(0.1) مقارنة بسنة 2014 حيث بلغ 77.1 سنة. و تجدر الاشارة الى ان هذا الانخفاض مس فئة الذكور حيث انتقل من 76.6 الى 76.4 سنة خلال نفس الفترة. في حين استقر هذا المعدل لدى الاناث  77.8 سنة.

وفيات الرضع

قدر عدد وفيات الرضع سنة2015  23150 وفاة. حيث عرف ارتفاعا نسبيا مقارنة بالسنة الماضية بلغ 3.9% يعود هذا الارتفاع الى زيادة حجم الولادات الحية المسجلة هذه السنة و كذلك مستوى وفيات الرضع حيث ارتفع معدل وفيات الرضع ب 0.3 نقطة ما بين 2014 و 2015 . 22.3 ‰ ‰(23.7  لدى الذكور و 20.7‰ لدى الاناث).

وفيات الأطفال الأقل من 5 سنوات

بعد التراجع الذي عرفه احتمال وفيات الاطفال دون الخامسة من العمر ما بين 2013 و 2014. شهدت سنة 2015 ارتفاعا طفيفا قدر ب 0.1 نقطة مقارنة بسنة 2014. ليبلغ 25.7‰. مع تسجيل انخفاض مستوى وفيات الاطفال البالغين ما بين السنة و الخامسة من العمر. حيث انتقل من 3.6‰ الى ‰ 3.4 خلال نفس الفترة . اما حسب الجنس فبلغ معدل وفيات الاطفال دون الخامسة 27.1‰ لدى الذكور و 24.2‰ لدى الاناث.

المواليد أموات

شهدت سنة 2015 انخفاضا في عدد المواليد اموات بعد الاستقرار الذي سجلته سنة 2014 حيث انتقل من 15077 الى 14620 خلال هذه الفترة بنسبة تراجع بلغت 3.0% ادى هذا الانخفاض إضافة الى ارتفاع عدد الولادات الحية الى تراجع محسوس في معدل المواليد اموات ليبلغ 13.9 ‰ مسجلا بذلك تراجعا قدر ب 0.7 نقطة مقارمة بسنة 2014.

 

الزواج

عرفت سنة 2015 تراجعا معتبرا في عدد الزواجات حيث سجلت مصالح الحالة المدنية 369074 حالة و هو ما يعادل انخفاضا بنسبة %4.5 مقارنة بسنة 2014 و بذلك عرف المعدل الخام للزواجات انخفاضا معتبرا حيث تراجع من 9.88 ‰ الى 9.24 ‰ ما بين 2014 و 2015.

الطـلاق

بلغت عدد حالات الطلاق المسجلة لدى مصالح وزارة العدل 59 909  حالة خلال سنة 2015.ما يعادل انخفاضا نسبيا ب 1.5% مقارنة بسنة 2014.  وبذلك فالمعدل الخام للطلاق المعرف كحاصل قسمة عدد  حالات الطلاق خلال السنة على  متوسط عدد السكان لنفس السنة .1.50 ‰ حيث شهد انخفاضا طفيفا مقارنة بسنة 2014 اين بلغ ‰1.56. أما معدل الطلاق المعرف كحاصل قسمة عدد  حالات الطلاق  في السنة على  عدد الزواجات  لنفس السنة قد عرف ارتفاعا لينتقل من 15.75%  الى  %16.23 بين 2014 و 2015

 

© 2013 ANDI   |   الطريق الوطني رقم 05 الديار الخمسة الجزائر   |  الهاتف  : 14 20 52 021 - 15 20 52 021                                            خريطة الموقع