لقراءة المزيد :

                       اضغط هنا

   المجلة الصحفية
-------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------

اليمن ترغب في الاستفادة من تجربة الجزائر في مجال التصنيع

رئيس مجلس الوزراء اليمني في زيارة للجزائر

 

 الجزائر - أعرب رئيس مجلس الوزراء اليمني محمد سالم باسندوة يوم الاثنين بالجزائر عن إرادة بلاده في الإستفادة من تجربة الجزائر في مجال التصنيع معتبرا أنها "قطعت شوطا كبيرا في هذا المجال".

 

و أوضح رئيس مجلس الوزراء اليمني- خلال زيارته للشركة الوطنية للسيارات الصناعية بالرويبة رفقة وزيري التنمية الصناعية و ترقية الإستثمار و الفلاحة والتنمية الريفية عمارة بن يونس و عبد الوهاب نوري- أن "مثل هذه الشركة الكبيرة تهيىء المجال لإقامة تعاون بين الجزائر و اليمن و غيرها من الدول الشقيقة".

 

و أردف قائلا: "نحن لم نبدأ بعد كما ينبغي و لكن أعتقد أنه في المرحلة الأولى لا بد أن يقوم بيننا التعاون في مجال إستيراد السيارات و الحافلات من الجزائر و بحث كيفية اقامة علاقات مع شركات عالمية كبرى و نستفيد من تجربة الجزائر في هذا المجال".

 

و إعتبر أن مثل هذه المصانع "تحل مشكل البطالة و الفقر" مضيفا أنه "لا يجب أن نعتمد على البترول و الغاز فقط و إنما على بناء صناعات ثقيلة و خفيفة تساهم في إستيعاب البطالة ".

 

و نوه باسندوة بالإنجازات التي حققها رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة منذ تسلمه سدة الرئاسة سنة 1999 حيث "كانت الجزائر مدانة و تعاني من مشاكل كثيرة كأزمة السكن و اليوم أصبحت دائنة و قامت بمشاريع كثيرة منذ توليه الحكم لحل الكثير من مشاكل البلاد".

 

و أفاد من جهته بن يونس بأن هناك إتفاقيات مع اليمن كالإتفاقية المبرمة بين الوكالة الوطنية لتطوير الإستثمار و نظيرتها اليمنية و كذا الهيئة الوطنية للتقييس و شركة يمنية متخصصة في هذا المجال.

 

و أضاف أن الإتصالات قائمة بينه و بين نظيره اليمني لتقدم له الشروحات حول التصنيع في الجزائر و السياسة الجديدة المنتهجة لإعادة دفع الصناعة الجزائرية و تكوين قاعدة صناعية حقيقية.

 

و يذكرأن الشركة الوطنية للسيارات الصناعية بالرويبة -التي إستفادت من مخطط تطوير بقيمة 100 مليار دينار-تجمع ثلاثة فروع متمثلة في فرع الهياكل الصناعية و فرع السباكة و فرع السيارات الصناعية.

 

و تمتد الشركة التي أبرمت إتفاقيات مع شركاء أجانب كالفرنسيين و الألمان لإقامة مشاريع في الصناعة الميكانيكية على مساحة 260 هكتار.

 

و كان باسندوة قد حل أمس الأحد بالجزائر في زيارة رسمية تدوم ثلاثة ايام.

(واج ) الاثنين 23  ديسمبر 2013

 

© 2013 ANDI   |    1 شارع قدور رحيم حسين داى (الجزائر العاصمة)   |  الهاتف  : 02 48 77 021 - 11 48 77 021                                            خريطة الموقع