لقراءة المزيد :

                       اضغط هنا

   المجلة الصحفية
-------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------

نسيج : المؤسسات الفرنسية مستعدة لإقامة شراكات مع المؤسسات الجزائرية

الجزائر- أكد مدير مكتب أوبيفرانس بالجزائر العاصمة جورج رونيي يوم الأربعاء بالجزائر العاصمة أن المؤسسات الفرنسية في مجال الآلات الصناعية الموجهة لقطاع النسيج مستعدة لإقامة شراكات مع المؤسسات الجزائرية للنسيج.

 و أكد خلال لقاء جزائري-فرنسي حول التكنولوجيات الجديدة للنسيج الصناعي الذي نظمته هيئة أوبيفرنس أن "المؤسسات الفرنسية تطمح لتعزيز حضورها في الجزائر" لاسيما بعد قرار السلطات العمومية إعادة الاعتبار لقطاع النسيج.

و أوضح نائب رئيس اتحاد صانعي عتاد النسيج بفرنسا كريستيان غيني أن "المؤسسات الفرنسية تدرس العروض التي يمكنها تقديمها للمؤسسات الجزائرية في إطار الشراكة و احترام قاعدة 51/49" حول الاستثمار الخارجي.

و حسب السيد غيني ينشط أعضاء الجمعية بشكل فعال على مستوى السوق الدولية حيث يحققون 91 بالمائة من رقم أعمالهم و يعتزمون تعزيز وجودهم في الجزائر.

و تمكن مسؤولو تسع مؤسسات فرنسية أعضاء في الاتحاد شاركوا في اللقاء من الالتقاء بنحو ثلاثين منتجا خاصا و عموميا جزائريا قدموا لهم مجموعات كاملة من آلات تصنيع النسيج.

و أوضح رونيي أن "بعض المؤسسات الحاضرة اكتتبت للاستجابة لمناقصات مصنعين محليين فيما تنوي مؤسسات أخرى تقديم عروضها خلال الأشهر المقبلة".

و أكد رئيس المجموعة العمومية للنسيج و الملابس احمد بن عياد خلال هذا اللقاء أن المجموعة تبحث عن شراكات و عرض لتكوين موارد بشرية بهدف التوصل إلى تقديم للزبون منتوج محلي ذي نوعية يحل محل المنتوج المستورد و السوق الموازية.

و أوضح سليمان بوفريورة المدير العام للجزائرية للنسيج أن "الشركة تبحث عن شراكة من اجل المساهمة في الوحدات المتواجدة و استحداث مشاريع جديدة لتلبية الطلب الوطني المقدر ب 150 مليار دج من المنتوجات النسيجية في حين أن الشركة لا تستجيب إلا لنسبة 6 بالمائة من حاجيات السوق".

و ذكر بن عياد أن الحكومة صادقت على مخطط لإنعاش القطاع الذي يتطلب تأهيل آلات الإنتاج و شراكات.

و علاوة على الجانب الصناعي للقاء تم تقديم هياكل مخصصة للتكوين. و يتعلق الأمر بالمدرسة الوطنية العالية للهندسة بجنوب منطقة الالزاس و معهد النسيج و الكيمياء بليون الذي يطمح إلى وضع هيكل للتكون في فرع الصناعة التحويلية بالجزائر.

(واج) الأربعاء 23 (أكتوبر) 2013

 

© 2013 ANDI   |    1 شارع قدور رحيم حسين داى (الجزائر العاصمة)   |  الهاتف  : 02 48 77 021 - 11 48 77 021                                            خريطة الموقع