لقراءة المزيد :

                       اضغط هنا

   المجلة الصحفية
-------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------

قنديل يدعو إلى تقوية الإستثمار بين الجزائر و مصر

الجزائر - دعا رئيس مجلس الوزراء المصري هشام قنديل يوم الثلاثاء بالجزائر إلى تقوية الإستثمار بين الجزائر ومصر خاصة في مجالات البناء و الطاقة والسياحة مبرزا وجود إرادة سياسية لدى الحكومتين لتقوية التعاون الثنائي.

وأوضح قنديل-خلال افتتاح أشغال منتدى رجال الأعمال الجزائري المصري بحضور وزيري التجارة و الصناعة السيدين مصطفى بن بادة و شريف رحماني عن الجانب الجزائري ووزير التخطيط و التعاون الدولي أشرف العربي عن الجانب المصري-انه توجد عدة فرص للتعاون و الاستثمار بين البلدين.

و لدى تطرقه لآفاق التعاون الجزائري المصري في مجال البناء أشار إلى ان مصر تملك خبرة كبيرة في هذا المجال مضيفا انه لتطوير هذا القطاع يجب الإستثمار في إقامة مناطق صناعية لمواد البناء كالإسمنت و الحديد و الاجر والسيراميك.

و عن التعاون في مجال الطاقة أعلن أن وفدا مصريا سيزور الجزائر قريبا لبحث عملية استيراد الغاز المسال من الجزائر. وطالب أيضا رجال الأعمال المصريين و الجزائريين بتقوية أواصر التعاون في مجال السياحة عن طريق تبادل الوفود بين البلدين و كذا في مجال الإتصالات مشيرا إلى أن العديد من المشاكل التي تعرقل تطوير الإستثمار بين البلدين سيتم حلها خاصة في المجال الجمركي و منح التأشيرات.

وفي سياق آخر أكد رئيس مجلس الوزراء المصري أن الوزير الأول عبد المالك سلال وعد بمناقشة القائمة السلبية للمنطقة العربية للتبادل الحر وذلك لانعاش التبادلات التجارية بين البلدين.

و من جهته دعا شريف رحماني رجال الأعمال المصريين إلى الاقتراب من المؤسسات لاكتشاف فرص الإستثمار و إقامة علاقات شراكة بين الطرفين. و فيما يخص مشروع إنجاز مصنع للإسمنت بولاية الجلفة بين الشركة المصرية "أسيك" و المجمع الصناعي لاسمنت الجزائر (جيكا) دعا رحماني الطرفين إلى تجاوز كل العراقيل التي تعيق إنجاز هذا المشروع و بعث هذه الشراكة لفائدة الصناعة الجزائرية.

من جهته اعتبر بن بادة ان هذا المنتدى يفتح آفاقا مهمة للتعاون بين رجال الأعمال الجزائريين و المصريين نظرا لكون مصر هي الشريك التجاري العربي الاول للجزائر.

و أشار إلى ان اكثر من 13 مشروعا استثماريا صناعيا جسدت في الميدان بين البلدين ملفتا إلى وجود مشاريع خدماتية أخري يمكن لرجال الاعمال المصريين المشاركة فيها. و أكد الوزير المصري أشرف العربي من جانبه أن هناك آفاق و اسعة للتعاون بين البلدين في مجالات الصناعة و التجارة و البناء و السياحة و الصناعة و الزراعة.

و عرف منتدى الأعمال الجزائري المصري حضور هام لرجال اعمال البلدين الناشطين خاصة في قطاعات البناء و الطاقة و الإتصالات و صناعة الإسمنت و الورق و الأجهزة الإلكترونية. و أجمع رجال الأعمال المصريين الذين شاركوا في المنتدى أن مناخ الإستثمار في الجزائر "جذاب و ملائم" آملين إلى إقامة علاقات تجارية و صناعية جزائرية-مصرية "مربحة" للطرفين سواء بالجزائر أو بمصر.

 

واج الثلاثاء 23 أكتوبر 2012

 

© 2013 ANDI   |    1 شارع قدور رحيم حسين داى (الجزائر العاصمة)   |  الهاتف  : 02 48 77 021 - 11 48 77 021                                            خريطة الموقع