لقراءة المزيد :

                       اضغط هنا

   المجلة الصحفية
-------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------

غليزان : دخول المركب المدمج لمهن النسيج

غليزان - يعتبر المركب المدمج لمهن النسيج "تايال" الواقع بالمنطقة الصناعية لسيدي خطاب بولاية غليزان والذي دخل حيز الإنتاج في مارس 2018 ثمرة لشراكة جزائرية تركية في مجال النسيج.

ويعد هذا القطب الصناعي الذي يندرج في إطار الشراكة وفق القاعدة 51-49 بين الشركة التركية "انترتاي" (فرع من مجمع "تايبا") والمؤسسات الجزائرية العمومية "سي أند أش" و"تيكسالغ" والشركة الوطنية للتبغ والكبريت والتي توجت بإنشاء الشركة المختلطة " تايال".

ويعتبر هذا المركب الذي انطلقت أشغال إنجازه في فبراير 2016 على مساحة 250 هكتار ويفوق مبلغ إستثماره 171 مليار دج (714 مليون دولار) الأكبر من نوعه على المستوى الإفريقي وفق المديرية المحلية للصناعة والمناجم.

ويندرج هذا المكسب الاقتصادي ضمن برنامج الحكومة والرامي إلى تقليص الواردات وتنويع الاقتصاد الوطني، وكونه يساهم أيضا في تكوين اليد العاملة المحلية، وفق ما أكده وزير الصناعة و المناجم، يوسف يوسفي في تصريحات خلال زيارته في وقت سابق من عام 2018 الى هذا المركب.

و ينقسم هذا المشروع إلى مرحلتين تتضمن الأولى منه إنجاز ثماني وحدات لصناعة النسيج والتفصيل (تم الإنتهاء من إنجاز 4 وحدات) ومدرسة للتكوين في مهن النسيج والتفصيل تتسع ل400 متربص تم الانتهاء من تجسيدها وشرع في تكوين المتربصين، إلى جانب قطب عقاري إقامي للمستخدمين (567 مسكن) والذي يجري تجسيده.

أما المرحلة الثانية تتضمن إنجاز 10 مصانع أخرى لإنتاج لوازم الألبسة الجاهزة و الألياف الصناعية والقماش غير المطروز والأغطية المنزلية والاقمشة التقنية الموجهة لبعض المهن الخاصة وغيرها.

وسيساهم هذا المركب خلال مرحلتيه بتوفير زهاء 25 ألف منصب شغل منها 10 الاف في المرحلة الأولى و 15 الف منصب أخر خلال المرحلة الثانية، حسب ما أبرزه لوأج نائب مدير المركب، فكرت كوبانغلو.

 

--- أولى عمليات التصدير نحو 5 دول أوروبية ---

 

دخل المركب المدمج لمهن النسيج " تيال" مرحلة الإنتاج خلال شهر مارس من سنة 2018 بصفة تدريجية. وقد بلغت الطاقة الإنتاجية لهذا المصنع إجمالا 30 مليون متر من الخيط سنويا بالنسبة للنسج و 12ألف طن بالنسبة للغزل و 30 مليون قطعة موجهة لإنتاج السراويل والأقمصة.

و قد قام هذا المركب الصناعي بتصدير أول شحنة من خيوط النسيج في يونيو المنصرم نحو تركيا وإيطاليا وبلجيكا والبرتغال وبولونيا.

و تشمل الشحنة المذكورة التي تضم 11 حاوية حجما إجماليا يقدر ب 200 طن من المادة الأولية للنسيج (الخيوط).

كما تلت العملية شحنة أخرى تضم 4 حاويات من خيوط القطن و الاقمصة نحو بلجيكا و بولونيا، وفق نائب مدير المركب، فكرت كوبانغلو، الذي أشار إلى تصدير عشرات الحاويات خلال ديسمبر الجاري ليصل عدد الحاويات المصدرة إجمالا (منذ إفتتاح المصنع) 40 حاوية بقيمة 5ر3 مليون دولار.

و ستسمح الكميات المنتجة بالمركب من مختلف أنواع النسيج برفع امكانيات قطاع النسيج في الجزائر لا سيما فيما يتعلق با لأقمشة والتفصيل والملابس بتغطية احتياجات السوق الوطنية وبلوغ الاسواق الدولية وفق مسؤولي المركب.

و.أ.ج  الثلاثاء, 02 يناير 2019

© 2013 ANDI   |    1 شارع قدور رحيم حسين داى (الجزائر العاصمة)   |  الهاتف  : 02 48 77 021 - 11 48 77 021                                            خريطة الموقع