لقراءة المزيد :

                       اضغط هنا

   المجلة الصحفية
-------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------

الجزائر-فرنسا: انعقاد الدورة أل 5 للجنة الاقتصادية المختلطة غدا الاثنين بباريس

باريس - تعقد غدا الاثنين بباريس الدورة الخامسة للجنة  الاقتصادية المختلطة الفرنسية-الجزائرية (كوميفا) التي تشكل آلية لتعزيز و تنويع العلاقات الاقتصادية والصناعية والتجارية بين الجزائر و فرنسا و المؤسسة شهر مايو 2013.

وسيرأس أشغال اللجنة وزير الشؤون الخارجية، عبد القادر مساهل مناصفة مع  نظيره الفرنسي جون-ايف لو دريان بحضور وزير الصناعة و المناجم، يوسف يوسفي و  وزير الاقتصاد، برينو لومير.

ويتعلق الامر بأول اجتماع يعقد بعد التوقيع يوم 7 ديسمبر الفارط، على  الوثيقة الإطار للشراكة لسنوات 2018-2022 .

أما الوثيقة السابقة (2013-2017) فقد تم التوقيع عليها خلال زيارة  الدولة التي قام بها الرئيس فرانسوا هولاند إلى الجزائر شهر ديسمبر 2012 . و قد حددت الوثيقة المحاور الكبرى للتعاون على غرار تدعيم الرأسمال البشري و  التنمية الاقتصادية و المستدامة والحكامة الرشيدة و عصرنة القطاع العمومي و تدعيم التعاون اللامركزي.

وسيسمح لقاء يوم غد للمسؤولين الجزائريين و الفرنسيين بإعداد حصيلة  التعاون بين البلدين و بحث اتفاقات أخرى لاسيما في المجال الاقتصادي، حسبما تمت الإشارة إليه.

وإلى غاية الساعة، لم يتسرب أي خبر حول عدد هذه الاتفاقات  و لا حول مضمونها.

وستكون أشغال كوميفا مسبوقة بمقابلة بين وزيري الشؤون الخارجية  للبلدين.

ويتضمن البرنامج أيضا انعقاد الدورة الرابعة للحوار الاستراتيجي القائم  بين البلدين.

ويعد هذا الحوار إطارا غير رسميا يسمح للطرفين بعرض تحاليلهما و تبادل المعلومات المتعلقة بالمشاكل التي لها صلة بالمسألة الأمنية.

ويذكر أنه خلال الدورة ال4 لكوميفا المنعقدة بالجزائر يوم 12 نوفمبر  2017، تم التوقيع على ثلاثة اتفاقات شراكة و تعاون اقتصاديين.

يتعلق الأمر بالتوقيع على اتفاق مساهمين بين مجمع PMO قسنطينة و مجمع  كوندور و مؤسسة Palpa Pro و PSA  بيجو لصناعة السيارات بالجزائر.

ويخص الاتفاق الثاني بروتوكول حول إنشاء مجمع لتصدير الفواكه و الخضر  وكذا شراكة في مجال الإنتاج الفلاحي البيولوجي بين مجمع  Agrolog و مجمع   Agromed.

أما الاتفاق الثالث فيتعلق باتفاق مساهمين بين المجمع العمومي Elec El  Djazair و مجمع Schneider في مجال صناعة التجهيزات الكهربائية ذات الضغط  المنخفض و المتوسط و العالي.

وكانت الدورة ال4 مسبوقة بالزيارة التي قام بها إلى الجزائر الرئيس  الفرنسي ايمانويل ماكرون يوم 6 ديسمبر و أشغال اللجنة الحكومية المشتركة رفيعة  المستوى التي ترأسها الوزير الأول أحمد أويحيى مناصفة مع ايدوارد فليب بباريس  غداة الزيارة الرئاسية.

وتم التوقيع على ما لا يقل عن احد عشر اتفاق تعاون عقب أشغال اللجنة  الحكومية المشتركة رفيعة المستوى شملت خمسة قطاعات: الصحة و التكوين المهني في  مجال الكهرباء و الصناعات الغذائية و المقاولاتية والكتاب والتعليم العالي.

وعد اللجنة الحكومية المشتركة رفيعة المستوى أداة استحدثت للإشراف  على الشراكة الاستثنائية الجزائرية-الفرنسية، في إطار الزيارة الرسمية التي  قام بها فرانسوا هولاند الى الجزائر شهر ديسمبر 2012 .

ويذكر أن مسؤولي البلدين أشادا في العديد من المرات بكثافة و تنوع  التعاون منذ سنة 1999 .

  الأحد 28أكتوير 2018

© 2013 ANDI   |    1 شارع قدور رحيم حسين داى (الجزائر العاصمة)   |  الهاتف  : 02 48 77 021 - 11 48 77 021                                            خريطة الموقع