لقراءة المزيد :

                       اضغط هنا

   المجلة الصحفية
-------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------

قدرات الاستثمار في الجزائر تعرض بواشنطن

واشنطن - رافع سفير الجزائر بواشنطن السيد مجيد بوقرةمن أجل تعزيز الشراكة الجزائرية الأمريكية مبرزا القدرات الاستثمارية الهائلةالتي تتوفر عليها  الجزائر.

 وخلال لقاء مع مجموعة رجال الأعمال الأمريكيين نظمه المجمع الأمريكيسبكتروم  ومجلس الأعمال الجزائري الأمريكي  عرض سفير الجزائر فرص الاستثمار المختلفةالمتاحة امام المستثمرين الأجانب.

وسمح اللقاء الذي نظم تحضيرا لبعثة رجال أعمال أمريكيين التي ستحل بالجزائرفي أكتوبر المقبل بالتطرق إلى مختلف الإجراءات التي تم وضعها لترقية الاستثمارالأجنبي في الجزائر.

وأشار السيد بوقرة إلى انه تنفيذا لتوجيهات رئيس الجمهورية السيد عبدالعزيز بوتفليقة شرعت الحكومة خلال السنتين الاخيرتين في إصلاحات لتخفيف أثارانهيار أسعار النفط و وضع نموذج جديد للنمو سيقلص بشكل حساس من تبعية الجزائر للمحروقات.

وأوضح أمام ممثلي 20 شركة أمريكية حاضرة في هذا اللقاء أن الإجراءات التي تم وضعها توفر فرصا استثمارية هائلة للمؤسسات الأجنبية.

وأكد السفير خلال عرضه أن تقارير الخبراء المزعومين الذين يتوقعون " أسوءالآفاق " للجزائر بعيدة عن الواقع و هي تعطي صورة زائفة عن الوضع في البلد.

وقال انه إذا كانت الجزائر قد سجلت انخفاضا بنسبة 50 بالمائة من مداخليهافقد حققت في المقابل موارد معتبرة مكنتها من تخفيف آثار الصدمة النفطيةمشيرا إلى ضعف مستوى المديونية و مستوى احتياطي الصرف الجيد و هو الأمر الذيساهم في استقرار الوضع الاقتصادي الكلي للبلاد.

واستنادا لتقارير البنك العالمي و صندوق النقد الدولي الأخيرين قال السيدبوقرة  أن الجزائر تعد مثالا جيدا في مجال السياسة المالية فيما يرتقب أنيعرف اقتصادها نموا معتبرا بنسبة 9ر3 بالمائة سنة 2017.

وصرح الدبلوماسي الجزائري قائلا " ليس من  باب التباهي القول أن الجزائرعرفت كيف تتجاوز هذا الظرف مقارنة بالبلدان النفطية الأخرى لان ذلك حقيقة أخرى:  الجزائر عرفت كيف تسير مواردها الطبيعية و المالية و استثمرت بطريقة حكيمة معمواصلة تعزيز دورها كبلد مستقر و قوي".

وفي هذا الصدد أشار إلى أن الجزائر برهنت بنجاح قدراتها في الحفاظ علىالأمن على طول حدودها و من ثمة تعزيز امن المنطقة مع السعي إلى استتباب الأمنو السلم في مالي و ليبيا.

وفي تطرقه إلى العلاقات الجزائرية الأمريكية أوضح السفير أنها "قوية ومتنوعة و ديناميكية و ملموسة و تعد بمستقبل أفضل" مبرزا التعاون بين العاصمتينفي المجال العسكري و التجاري والأمني.

وأوضح رئيس مجلس الأعمال الجزائري الأمريكي إسماعيل شيخون أن بعثة رجالالأعمال الأمريكيين المقررة من 1 إلى 4 أكتوبر ستتمحور حول الاستثمار في عدةقطاعات واعدة في الجزائر مثل البناء و الصحة و الفلاحة و المنشآت إضافة إلى قطاعالطاقة

وسمح اللقاء لممثلي شركة أناداكو و المجمع الأمريكي الدولي للفلاحة بالتطرقإلى تجارب استثماراتها بالجزائر

وعلى هامش هذا العرض تحادث السفير بوقرة مع ممثلي الشركات الأمريكيةالأربع لمناقشة نوايا استثمارهم بالجزائر.

السبت, 18 مارس 2017

© 2013 ANDI   |   الطريق الوطني رقم 05 الديار الخمسة الجزائر   |  الهاتف  : 14 20 52 021 - 15 20 52 021                                            خريطة الموقع