لقراءة المزيد :

                       اضغط هنا

   المجلة الصحفية
-------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------

بوشوارب يدعو مؤسسات لومبارديا للاستثمار في الجزائر

ميلانو - دعا وزير الصناعة والمناجم عبد السلام بوشوارب يوم الأربعاء بميلانو (إيطاليا) مؤسسات مقاطعة لومبارديا إلى مرافقة الجزائر في تنويع اقتصادها من خلال إنشاء مؤسسات صغيرة ومتوسطة في المجال الصناعي.

وأكد السيد بوشوارب خلال لقائه مع نائب رئيس مقاطعة لومبارديا ماريو مانتوفاني أن "الجزائر التي تسعى لتنويع اقتصادها الوطني تعول على الشراكة مع الأجانب لمرافقتها في هذا المسار".

و تعتبر لومبارديا اكبر قوة اقتصادية جهوية في إيطاليا، حيث يوجد بها عدة أقطاب صناعية ومالية وتجارية.

و صرح الوزير قائلا "أعرض على مؤسسات المقاطعة البالغ عددها 800 الف فرصة التعبير عنها نفسها والاستقرار في الجزائر التي تهدف من خلال برنامجها الخماسي إلى إعادة تكوين نسيجها للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة المناولة في مختلف الأفرع الاقتصادية".

و يفسر السيد بوشوارب اختيار هذه المقاطعة بالذات بمستوى تنظيمها الاقتصادي وخاصة في المجال الصناعي وهو ما يجعلها من أكثر الأقاليم نشاطا في أوروبا.

و ستسمح الشراكة مع المؤسسات الصغيرة والمتوسطة لهذه المقاطعة -حسب الوزير- بنقل نموذجها التنظيمي إلى الجزائر قصد إنشاء كتل مؤسسات حول المحاور الصناعية الكبرى التي تعكف البلاد حاليا على تطويرها على غرار الميكانيك والصلب والنسيج والصناعات الغذائية.

و في هذا السياق أكد السيد بوشوارب أن المؤسسات الايطالية تمثل الحل الأمثل في إطار مسعى الجزائر لإنتاج السلع البديلة للواردات محليا.

و أكد من جهته نائب رئيس لومبارديا رغبة المقاطعة للتعاون مع الجزائر.

يذكر أن السيد بوشوارب يقوم بزيارة إلى ميلانو وروما من 24 إلى 26 مارس على رأس وفد يتكون من مسؤولي دائرته الوزارية ورؤساء المؤسسات العمومية والخاصة وكذا رؤساء عدة منظمات أرباب عمل.

الأربعاء, 25مارس 2015

 

© 2013 ANDI   |    1 شارع قدور رحيم حسين داى (الجزائر العاصمة)   |  الهاتف  : 02 48 77 021 - 11 48 77 021                                            خريطة الموقع