لقراءة المزيد :

                       اضغط هنا

   المجلة الصحفية
-------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------

التوقيع على اتفاقية بين الجزائر والبنك العالمي حول تحسين مناخ الأعمال

 

الجزائر- وقعت وزارة الصناعة والمناجم والبنك العالمي يوم الأربعاء بالجزائر العاصمة على اتفاقية حول الدعم التقني لهذه المؤسسة المالية الدولية لتحسين مناخ الأعمال في الجزائر.

وتم التوقيع بالأحرف الأولى على هذه الاتفاقية من قبل وزير الصناعة والمناجم عبد السلام بوشوارب والممثل المقيم للبنك العالمي في الجزائر إيمانويل نوبيسيي نغانكام بحضور ممثلين عن الاتحاد العام للعمال الجزائريين و منظمات أرباب العمل.

ومن خلال هذه الوثيقة ستقوم مؤسسة "بروتون وودس" بتقديم الدعم التقني من أجل انجاز مهمة مرافقة و"تدريب" بغرض تحسين مناخ الأعمال بالجزائر بشكل معتبر كما ستسمح بوضع آلية تقييم و متابعة لخطة عمل اللجنة المكلفة بتحسين مناخ الأعمال في الجزائر التي تم تنصيبها في مارس 2013 و تتمثل مهمة البنك العالمي التي تدوم عاما واحدا في إعداد أدوات عملية للتقييم و المتابعة و تنظيم ملتقيات تحسيسية و مبادلات مع الفاعلين في الميدان إلى جانب تدريب أعضاء هذه اللجنة و الوزارة فيما يخص التكفل بعملية تحسين مناخ الأعمال في الجزائر.

كما تتمثل المهمة في المساعدة على اعتماد إصلاحات موائمة من خلال إجراءات تبسيط الاجراءات الادارية من أجل تفعيل عملية استحداث مؤسسات و تسهيل المهمة على المقاولين.

وتسمح كذلك بمساعدة الجزائر على احتلال مكانة مشرفة في التصنيفات السنوية "لدوينغ بيزنس" والبنك العالمي الذي يقيم مناخ الأعمال و سهولة إطلاق مشاريع في 189 بلد على أساس عشر مؤشرات.

وخلال حفل التوقيع أكد السيد بوشوارب أن هذه المهمة ستكون "مناسبة لمراجعة و فهم الآليات التي يستعملها البنك العالمي حتى نتمكن من تحسين مرتبتنا مشيرا إلى أن 2015 ستكون سنة "التحسين الفعلي" لمناخ الأعمال بالجزائر وأعلن في هذا الصدد عن إعداد عرض من قبل قطاعه الوزاري سيتم تسليمه قريبا للوزير الأول حول الإجراءات الضرورية من أجل تحسين مناخ الأعمال بشكل معتبر.

ومن جهته نوه ممثل البنك العالمي ب"عزم" و"التزام" الحكومة الجزائرية بتنويع الاقتصاد الوطني و تحسين مناخ الأعمال واعتبر أنه من شأن هذه الاتفاقية أن تساهم في جعل الجزائر"أرض استقبال للمستثمرين" موضحا بأن التحدي لا يكمن في استقطاب أكبر عدد ممكن من المستثمرين فحسب و إنما الاستثمار في قطاعات واعدة و مستحدثة لمناصب شغل.

ومن جهته دعا الأمين العام للاتحاد العام للعمال الجزائريين عبد المجيد سيدي سعيد إلى مرافقة "ايجابية" من قبل البنك العالمي يجب أن تقوم حسبه على "الواقع الجزائري وليس على مقاربات ذاتية".

وذكرت وزارة الصناعة والمناجم بأن الجزائر صنفت في المرتبة ال 154 في ترتيب "دوينغ بيزنس 2014" وهي "مكانة لا تعكس الجهود التي تبذلها السلطات العمومية خلال السنوات الأخيرة ومن أجل تجسيد مشروع الدعم التقني ينتظر قدوم وفد عن البنك العالمي في ديسمبر إلى الجزائر.

الأربعاء, 26 نوفمبر 2014

© 2013 ANDI   |    1 شارع قدور رحيم حسين داى (الجزائر العاصمة)   |  الهاتف  : 02 48 77 021 - 11 48 77 021                                            خريطة الموقع