لقراءة المزيد :

                       اضغط هنا

   المجلة الصحفية
-------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------

منتدى الأعمال الجزائري-التركي يتمحور حول الشراكة

 الجزائر - افتتحت أشغال منتدى الأعمال الجزائري- التركي بعد ظهر يوم الاربعاء بالجزائر العاصمة مع التركيز على الهدف الرئيسي المتمثل في تعزيز الشراكة بين مؤسسات البلدين.

ويجرى هذا اللقاء الاقتصادي في اطار الزيارة الرسمية التي تدوم يومين لرئيس جمهورية تركيا رجب طيب اردوغان الى الجزائر بدعوة من رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة.

ويشارك في هذا المنتدى الثنائي الذي يتمحور خاصة حول تعزيز الشراكة الاقتصادية و التجارية في قطاعات خارج مجال المحروقات عديد المؤسسات الجزائرية و حوالي 100 رجل اعمال تركي.

و تأمل الجزائر في ان يتوصل هذا اللقاء الى شراكات صناعية تقوم على التحويل التكنولوجي و من شانه تعزيز القطاع الصناعي و المساهمة في دعم الصادرات خارج المحروقات.

في هذا الصدد، أكد مسؤولون من وزارة الصناعة و المناجم "اننا لا نريد ان نكون مجرد سوق لتركيا و انما شريكا اقتصاديا".

و تشير ارقام الجمارك الجزائرية الى ان تركيا قد كانت سابع ممون للجزائر في سنة 2013 مع تسجيل 07ر2 مليار دولار من الواردات الجزائرية و تاسع زبون لها بصادرات جزائرية بلغت 6ر2 مليار دولار.

ويتضمن برنامج هذا اللقاء الذي سيختتم بحضور الوزير الاول عبد المالك سلال و الرئيس اردوغان مداخلات حول مناخ الأعمال في البلدين و كذا تقديم "المسار الناجح" للمؤسسة التركية للتعدين توسيالي التي تنتج في الجزائر اكثر من مليون طن من الحديد سنويا منذ سنة 2013.

و يعتبر مركب الحديد و الصلب لهذه الشركة الذي كلف مبلغ 750 مليون دولار أهم الاستثمارات التركية المحققة حتى الآن في الجزائر.

 الأربعاء, 19 نوفمبر 2014

 

 

© 2013 ANDI   |    1 شارع قدور رحيم حسين داى (الجزائر العاصمة)   |  الهاتف  : 02 48 77 021 - 11 48 77 021                                            خريطة الموقع