لقراءة المزيد :

                       اضغط هنا

   المجلة الصحفية
-------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------

بوشوارب يدعو المستثمرين الأمريكيين إلى وضع ثقتهم في المقاولين الشباب الجزائريين

واشنطن- دعا وزير الصناعة و المناجم عبد السلام  بوشوارب يوم الأربعاء بواشنطن رجال الأعمال الأمريكيين إلى وضع ثقتهم في  المقاولين الشباب الجزائريين من أجل توسيع التعاون الاقتصادي الثنائي إلى آفاق جديدة.

و قال السيد بوشوارب في تدخله خلال الأسبوع الجزائري حول الاستثمار و الأعمال "دوينغ بيزنس إن ألجيريا" بالعاصمة الفيدرالية الأمريكية أن الأزمة التي يعرفها الاقتصاد العالمي "كانت بالنسبة للجزائر فرصة فريدة من نوعها للتموقع على المستوى العالمي و إبراز كل ما باستطاعتنا القيام به بالمؤهلات التي نمتلكها".

و أكد الوزير أن الجزائر رفعت تحدي "التموقع في خارطة الصناعة  العالمية الجديدة التي تبرز بسرعة فائقة" معتمدة على شبيبة ذات ديناميكية و متفتحة على العالم.

و دعا بهذا الصدد مجموعة الأعمال الأمريكية إلى أن تثق في المقاولين الجزائريين الشباب من أجل توسيع التعاون الاقتصادي الثنائي إلى آفاق جديدة و تعزيز "ميثاق الثقة" بين البلدين.

و قال مخاطبا رجال الأعمال الأمريكيين "ستلتقون بفئة من المقاولين الشباب المؤهل و الطومح دون أية عقدة. تعاملوا معهم و ستتأكدون بأنهم سيكونون في مستوى التحدي".

 

المضي قدما نحو آفاق جديدة للشراكة الإقتصادية

و بعد أن ذكر بدراسة أخيرة أعدها مكتب "بيزنس كونسلتينغ غروب" و التي أشارت إلى أن 54 بالمائة من المؤسسات الأمريكية ترغب في مركزة نشاطها أو مغادرة آسيا خلال السنوات المقبلة دعا بوشوارب هذه المؤسسات إلى استكشاف الفرص التي تتيحها السوق الجزائرية.

و طمأن الوزير بأن الجزائر "وجهة تستجيب لجميع انشغالات المؤسسات الأمريكية" مذكرا بأن العديد من الشركات الأمريكية أعربت عن ثقتها في الجزائر.

و يتعلق الأمر كما قال بالاتفاق المبرم بين سونلغاز و شركة جنرال إلكتريك لإنجاز مصنع للعنفات الغازية و هو كما قال  "ثالث أهم اتفاق لشركة جنرال إلكتريك منذ مؤسسها توماس ايديسون".

كما ألح السيد بوشوارب على ضرورة رفع العلاقات الاقتصادية الجزائرية الأمريكية إلى مستويات نوعية أعلى.

و للوصول إلى هذا المستوى الجديد في التعاون الثنائي أكد نفس المتحدث على ضرورة تجاوز العلاقات التجارية من أجل دفع نوع جديد من الشراكة يفتح آفاقا إستراتيجية للمؤسسات.

و في مجال التعاون الصناعي ذكر الوزير بحوالي مائة قائمة مشاريع في مختلف المجالات التابعة لقطاع الصناعة العمومية.

و هي مشاريع محددة و ممركزة بتمويلات مجندة و مخططات أعمال.

كما أكد السيد بوشوارب بأن القطاع المنجمي يمثل مجالا هاما لترقية العلاقات الاقتصادية الثنائية و قال في هذا السياق أن "فرقنا تعمل على إقامة شراكة طموحة مع وضع بنوك معطيات جيولوجية و منجمية و منح سندات منجمية لشركات أمريكية مرجعية".

و انطلقت اشغال الأسبوع الجزائري حول الاستثمار و الأعمال "دوينغ بيزنس إن ألجيريا" يوم الاثنين الفارط بشيكاغو للتواصل إلى غاية يوم الخميس بواشنطن.

 

تقرير البنك العالمي حول مناخ الأعمال في الجزائر سيؤخذ بعين الاعتبار 

واشنطن- أكد وزير الصناعة و المناجم عبد السلام بوشوارب أن الحكومة الجزائرية ستقوم بتحليل التقرير الذي أصدره اليوم الأربعاء البنك العالمي حول مناخ الأعمال في الجزائر قصد تحديد الأعمال التي يمكن إدراجها ضمن قواعد التقييم الوطنية.

و في تصريح لوأج على هامش الأسبوع الجزائري المخصص للاستثمار و الأعمال "دوينغ بيزنس إن ألجيريا" الذي يجري من 27 إلى 30 أكتوبر بشيكاغو و واشنطن قال السيد بوشوارب "سندرس تقرير البنك العالمي الجديد و نحلله لتحديد الأعمال الجديدة التي يمكن إدراجها ضمن قواعد التقييم الوطنية".

و أوضح الوزير أن هذا التقييم الذي أعدته  مؤسسة "دوينغ بيزنس" التابعة للبنك العالمي كان قد أعد في مايو الماضي أي الفترة قبل استكمال تقرير "لجنة دوينغ بيزنس ألجيري" الذي تم عرضه خلال ثلاثية سبتمبر الماضي.

و اعتبر أن البنك العالمي سيأخذ بعين الاعتبار تقرير هذه اللجنة خلال عمليات التقييم المقبلة.

و كان الوزير قد أكد يوم الاثنين الفارط أن اللجنة الوطنية المكلفة بتحسين مناخ الأعمال حددت مخطط عمل في آفاق 2019 للسماح بتحسين ترتيب الجزائر في الدوينغ بيزنس.

و يذكر أن البنك العالمي قد صنف اليوم الأربعاء الجزائر من بين البلدان ال11 في شمال افريقيا و الشرق الأوسط التي باشرت إصلاحات لتحسين مناخ الأعمال.

و أوضح البنك العالمي أن الجزائر قامت بتحسين منشآتها المرفئية مما سمح بتقليص آجال المعالجة في الموانئ النهائية و تسهيل التجارة الحدودية من خلال تحسين منشآت ميناء الجزائر.

الأربعاء, 29 أكتوير 2014

 

© 2013 ANDI   |    1 شارع قدور رحيم حسين داى (الجزائر العاصمة)   |  الهاتف  : 02 48 77 021 - 11 48 77 021                                            خريطة الموقع