لقراءة المزيد :

                       اضغط هنا

   المجلة الصحفية
-------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------

المجلس الوطني للاستثمار يوافق على 113 مشروعا استثماريا بقيمة 611 مليار دج خلال 2013

الجزائر - أكد وزير التنمية الصناعية و ترقية الاستثمار عمارةبن يونس اليوم الثلاثاء بالجزائر بأن المجلس الوطني للاستثمار وافق خلال سنة 2013على ما لا يقل عن 113 مشروعا استثماريا منها 29 مشروع استثمار أجنبي مباشر.

 و أوضح الوزير خلال حفل توقيع ثلاث اتفاقيات في قطاعات الحديد والصلب والنسيج بين الوكالة الوطنية لترقية الاستثمارات و شركاء أجانب و اتفاقتعاون في الصناعة الصيدلانية بأن القيمة الإجمالية لهذه المشاريع تبلغ 611 ملياردج (7ر7 مليار دولار) مع توقعات استحداث 22.500 منصب شغل مباشر.

و كان المجلس الوطني للاستثمار قد درس خلال السداسي الأول 2013 مجمل 90مشروع استثمار بقيمة مالية تقدر ب 3ر511 مليار دج (3ر6 مليار دولار) حسب حصيلةقدمتها السنة الماضية الوكالة الوطنية لتطوير الاستثمار.

ومنذ يناير 2013 وافق المجلس على كل استثمار يفوق 5ر1 مليار دج مقابلعتبة 500 مليون دج من قبل حسب أحكام قانون المالية 2013.

وأضاف الوزير ان شراكات صناعية تتعزز مع شركات رائدة عالميا في شتى المجالات"مما عزز مناخ الاعمال في الجزائر من خلال انعاش حقيقي للاستثمار الذي جاء بعدفترة من الغموض التي ادت الى تراجع الاستثمارات".

كما اشار بن يونس الى ان شركات تسيير مساهمات الدولة و المؤسسات العموميةالاقتصادية التابعة لقطاع الصناعة قد قامت بحوالي 77 مشروع شراكة منها 26 تمت فيفروع الميكانيك و العتاد الفلاحي و بالبناءات الحديدية و الحديد و الصلب و كذامواد البناء.

وقد حظيت هذه المشاريع -كما قال- "بموافقة مجلس مساهمات الدولة".

وتابع الوزير قوله ان 51 مشروع شراكة توجد في طور توقيع بروتوكولات اتفاقو اعداد عقود مساهمة و تحضير مخططات اعمالها.

أما بخصوص المؤسسات الجزائرية الخاصة فتشكل هي الاخرى "محور هذه الشراكةو هذه الحركية".

وأوضح في هذا الخصوص ان كل هذه الديناميكية مرتبطة بإجراءات تشجيع الاستثماراتالتي عكفت على تجسيدها الوكالة الوطنية لتطوير الاستثمار. 

وخلص السيد بن يونس في الاخير الى القول بان تجسيد هذه الشراكات "يبرزاكثر من اي وقت مضى" مدى اهمية و جاذبية الاقتصاد الوطني و انفتاحه على الشركاتالرائدة عالميا و التي تتوفر على تكنولوجيات و مهارات اكيدة و تبشر في مستقبل قريببتكثيف التحالفات الاستراتيجية التي ستثري و تنوع ارضية الصناعة الوطنية. 

وأج الأربعاء, 09 أبريل 2014

© 2013 ANDI   |    1 شارع قدور رحيم حسين داى (الجزائر العاصمة)   |  الهاتف  : 02 48 77 021 - 11 48 77 021                                            خريطة الموقع