لقراءة المزيد :

                       اضغط هنا

   المجلة الصحفية
-------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------

صناعة: بن يونس يدعو شركات تسيير مساهمات الدولة إلى إنجاح المخططات التنموية

 الجزائر- دعا وزير التنمية الصناعية و ترقية الاستثمار عمارة بن يونس يوم الاثنين بالجزائر العاصمة مسؤولي شركات تسيير مساهمات الدولة إلى بذل جهود اكبر لإنجاح مخططاتهم التنموية بغية إنعاش الصناعة الوطنية.

و أكد الوزير مخاطبا إطاراته المسيرة خلال اجتماع تقييمي لنشاطات هذه الشركات يقول "إنكم الفاعلون الرئيسيون في مسار تقويم المؤسسات الاقتصادية الوطنية".

و بعد الإشارة إلى "فشل" بعض عمليات الشراكة و غياب استراتيجيات تجارية لعرض المنتوج الجزائري  ذكر الوزير ان الدولة خصصت ما يزيد عن 9 ملايير دولار لإنقاذ هذه المؤسسات مما يستلزم بلوغ نتائج مرضية".

و دعا في هذا الصدد المؤسسات إلى إعداد استراتيجيات وطنية "جريئة" تسمح بتسويق منتوجاتها على غرار المؤسسة الوطنية للصناعات الالكترونية التي تستجيب للمعايير الدولية.

و أكد بن يونس على ضرورة تشجيع الحوار لخلق جو تسوده الثقة داخل المؤسسات.

و قدم المدير العام للخدمة العمومية التجارية على اوملال عرضا حول وضعية المؤسسات العمومية قبل اتخاذ السلطات العمومية إجراءات تقويمية سنة 2009. و تعاني المؤسسات خاصة من المديونية المفرطة و تراكم العجز البنكي.

و أوضح يقول انه تم تخصيص غلاف مالي يقدر بنحو 789 مليار دينار لإنعاش مؤسسات القطاع العام التجاري منها 446ر134 مليار دينار للمشاريع الجديدة و نحو 5 ملايير للتكوين.

وأشار المدير العام لشركة الدراسات الاقتصادية و التحاليل المالية و تقييم الاستشراف عزوق محمد إلى انه سنة 2013  بلغ رقم الأعمال المحقق من قبل المؤسسات الاقتصادية التابعة للقطاع (14 شركة تسيير مساهمات و أربعة مؤسسات عمومية اقتصادية غير تابعة للقطاع) 340 مليار دينار أي زيادة بنسبة 18 بالمائة بالمقارنة مع سنة 2012.

و اعتبر المسؤول لدى عرضه لحصيلة المؤشرات الاقتصادية لهذه المؤسسات التي تضم 248 مؤسسة عمومية اقتصادية ان عدد العمال بلغ 93.500 عامل خلال السنة الماضية اي ارتفاع بنسبة 7ر1 بالمائة بالمقارنة مع سنة 2012 أي زيادة "جد متواضعة" بالمقارنة مع تطور النشاط.

و تساهم المؤسسات حاليا بنسبة 1 بالمائة في الناتج المحلي الخام و 9ر0 بالمائة من حيث عدد مناصب الشغل.

و سجلت بعض الشركات تطورا كبيرا من حيث الأرقام على غرار شركة تسيير المساهمات كونستروميت (+39 بالمئة) و شركة تسيير المساهمات للتجهيز الصناعي و الفلاحي "ايكيباج" (+40 بالمائة).

و من جهة أخرى  سجلت الشركة الوطنية للسيارات الصناعية عجزا ماليا بقيمة 5 ملايير دينار سنة 2013. و تمثل أعباء الأجور الخاصة بهذه المؤسسة ضعف القيمة المضافة المسجلة مما يبعث على "القلق".

 الإثنين, 17 مارس 2014

 

© 2013 ANDI   |    1 شارع قدور رحيم حسين داى (الجزائر العاصمة)   |  الهاتف  : 02 48 77 021 - 11 48 77 021                                            خريطة الموقع