لقراءة المزيد :

                       اضغط هنا

   المجلة الصحفية
-------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------

فرص الاستثمار في الجزائر موضوع لقاء بلندن

لندن  - شكل موضوع "الجزائر  فرص غير محدودة" محور لقاء نظم يوم الثلاثاء ببورصة لندن التي تعتبر من أهم الهيئات المالية العالمية بهدف تقديم فرص الاستثمار بالجزائر و ترقية التعاون الجزائري البريطاني.

و شارك في اللقاء الذي نظمته شركة "كونسولتينغ يو سي آي انترناشيونال" بدعم من الحكومة البريطانية و سفارة الجزائر في بريطانيا مؤسسات و رجال أعمال بريطانيين من مختلف القطاعات المهتمة بالسوق الجزائرية و كذا مسؤولين و رجال أعمال جزائريين قدموا توضيحات بخصوص مناخ الأعمال بالجزائر.

و بهذه المناسبة اطلع المتعاملون البريطانيون على فرص الاستثمار في السوق الجزائرية و أقاموا علاقات مع نظرائهم الجزائريين.    

من جهته أكد ممثل عن الشركة المنظمة كيفين مولاني أهمية حجم المشاريع الاستثمارية في الجزائر و الذي تضاعف عددها أربع مرات منذ 2012 ليصل إلى 9.000 مشروع سنة 2013 حسب الأرقام التي قدمها البنك العالمي.

و قال في هذا الصدد أن "الجزائر لم تعد بلدا ناشئا بل هي بلد بارز" داعيا المستثمرين البريطانيين  إلى الاستفادة منه.

من جانبه اوضح سفير الجزائر بلندن عمار عبة ان المبادلات التجارية بين البلدين قد انتقلت من اثنين  الى ثمانية ملايير دولار بين 2010 و 2013 مما جعل المملكة المتحدة تنتقل من المرتبة ال13 سنة 2010  الى المرتبة ال5 حاليا من بين الشركاء التجاريين للجزائر.

كما تطرق السيد عبة الى الحركية التي تعرفها العلاقات الجزائرية البريطانية خلال السنوات الاخيرة لاسيما  من خلال عدة لقاءات وزارية و حوار استراتيجي حول المسائل الامنية التي شرع فيها بعد زيارة رئيس الوزراء   دافيد كامرون الى الجزائر في يناير 2013 و استئناف الدبلوماسية البرلمانية سنة 2012 لاسيما مع انشاء مجموعة صداقة على مستوى البرلمان البريطاني.

واكد في ذات السياق على جهود الجانبين من اجل تعميق التعاون في مجال التربية الذي ترتب عنه فتح مدارس  لتعليم اللغة الانجليزية مشيرا الى نوعية التعاون في مجال الصحة  العمومية لاسيما في مكافحة السرطان. و في الاخير اكد سفير الجزائر على جهود السلطات العمومية في الجزائر والممثلية الدبلوماسية في لندن من  اجل رفع كل العراقيل التي من شانها تعطيل النشاط الذي يعرفه التعاون و تسهيل الاستثمارات في الجزائر مشيرا في  هذا السياق الى تحسين و تسريع اجراءات منح تاشيرات الدخول لرجال الاعمال.

و من جهته، جدد ممثل الوزير الأول اللورد ريسبي "عزم الحكومة على أعلى المستويات" على المضي قدما بعلاقات  الشراكة مع الجزائر و هي "بلد مستقر بشكل ملحوظ و الذي من المقرر أن يبقى كذلك".  كما شجع رجال الأعمال البريطانيين على المساهمة في إنجاح هذه الشراكة مشيرا إلى بعض المجالات خارج  المحروقات حيث باشرت بعض المؤسسات البريطانية عملها بها.

و ذكر في هذا الصدد ابرام اتفاق تعاون في المجال الفضائي و تجسيد المشاريع في قطاع الصيدلة و انتاج الحليب في الجنوب. و خلال لقاء الأعمال قدمت عدة عروض منها عرض للسيد أحمد مشراوي مستشار وزير الطاقة و المناجم حول الفرص  التي يتيحها قطاع الطاقة و السيدة صافية كويرات مديرة الدراسات بالوكالة الوطنية لتطوير الاستثمار حول التشريع الجزائري  في مجال الاستثمار و طبيعة مشاريع الشراكة التي تبحث عنها الجزائر أي تلك التي تسمح بنقل التكنولوجيا و المعرفة.

الأربعاء 12 فبراير2014

 

© 2013 ANDI   |    1 شارع قدور رحيم حسين داى (الجزائر العاصمة)   |  الهاتف  : 02 48 77 021 - 11 48 77 021                                            خريطة الموقع