كلمة المدير العام
----------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------

إنه لمن دواعي سروري أن أعلن لكم على إطلاق الموقع الإلكتروني الجديد للوكالة الوطنية لتطوير الإستثمار  و الذي  يعتبر أداة هامة لترقية  الاستثمار وصورة الجزائر على الصعيدين  الوطني والدولي، و الذي سيصبح في المستقبل القريب "بوابة حقيقية للإستثمار .

تسجل إعادة تصميم الموقع الإلكتروني للوكالة في إطار الأهداف المسطرة من طرفها و التي تسعى إلى تقريب مؤسستنا من المستثمرين و الجهات الفاعلة في المجال الإقتصادي و شركائها من أجل منحهم فضاء متكامل للمعلومات  من شأنه الإستجابة لإهتماماتهم و إنشغالاتهم و كذا تحسين  نسبة ترددهم على الموقع الإلكتروني للوكالة و التي عرفت زيادة من حيث  عدد الزائرين و عدد الصفحات المطلع عليها و المقدرة على التوالي ب  78٪ و 178٪  خلال فترة  2010 و 2012.

إن موقع الوكالة في نسخته الجديدة، تم إعادة تصميمه وتهيئته  حسب  التكنولوجيات  الجديدة المعمول بها  من أجل وضع المستثمرين في قلب المنظومة الإعلامية للوكالة و هذا بفضل تنظيم جديد للمعطيات يمنح للزائرين فضاء مريح و جذاب، بناء هندسي أكثر تطورا و تنظيما،  معلومات محينة وسهولة دخول متعددة المعايير.

إن التحسين المستمر لنظام المعلومات والاتصال للوكالة يهدف إلى رفع  مستوى الكفاءة و نوعية  خدماتها لاسيما في مجال إنشاء علاقات الأعمال من خلال بورصة الشراكة، التصريح بالاستثمار عبر الانترنت و كذا تحميل الوثائق الضرورية لتشكيل ملفات الاستثمار.

و قد جاءت هذه الخطوة المتقدمة كإمتداد لمختلف الأنشطة التي قامت بها  الوكالة لضمان تقرب أفضل من المستثمرين و هذا بعد الانتهاء من عملية تعميم الشبابيك الوحيدة غير المركزية ب 48 ولاية من الوطن، معززة بعملية تنشيط الشبابيك من خلال تدعيم مهام و صلاحيات ممثلي الإدارات و الهيئات لدى هذه الأخيرة بالإضافة إلى برنامج لإنشاء شبكة من أجل ربط الإتصال ما بين الممثلين و الإدارات التابعين لها.

كل هذه المبادرات تتزامن مع عملية الإصلاحات الكبرى التي باشرت بها الحكومة الجزائرية لتحسين مناخ الأعمال، ظبط و تقويم النشاط الصناعي و إعادة توزيع القطاع الاقتصادي بالنظر إلى ما تمتلكه الجزائر من مزايا مقارنة بمافيها موقعها الجيوإستراتيجي ومواردها الطبيعية الوفيرة، تكلفة عوامل إنتاج تنافسية، وضعية مالية  مريحة، نظام جبائي محفز للشركات، بنى تحتية مهمة وإطار مؤسساتي  و قانوني و تشريعي يتناسب مع تطور المعايير الدولية.

إن الجزائر اليوم مصممة على رفع التحدي، موجهة بهدف ثابت يتمثل في مواصلة إلتزامها لتحقيق تنمية مستدامة. تعكسها الإنجازات الهامة المحققة و إطلاق ورشات عمل كبرى لمشاريع عمومية و خاصة ضخمة.

في هذا الإطار، تطمح الوكالة الوطنية لتطوير الإستثمار للمساهمة بتحقيق أهداف و إستراتيجيات التنمية المسطرة من قبل الحكومة عبر تكملة مهامها الموجهة أساسا نحو الترقية، التسهيل، المساعدة و المرافقة و التي  تصب كلها في خدمة المستثمر.

أيها المستثمرون، شركاء الوكالة، ممثلي الجهات الفاعلة في المجال الإقتصادي و الزائرين من عامة الجمهور مستعملي الإنترنيت، إن الوكالة تتمنى إرضاء إنشغالاتكم من خلال موقعها الجديد و لن تدخر أي جهد لتقدم لكم أفضل الخدمات.

 

المدير العام
السيد عبد الكريم منصوري

 

© 2013 ANDI   |   الطريق الوطني رقم 05 الديار الخمسة الجزائر   |  الهاتف  : 14 20 52 021 - 15 20 52 021                                            خريطة الموقع